• 4 شوال 1441 هـ
  • 6:59 م
  • التوقيت المحلي (الرياض)

صفحات الخادم النشط (بالإنجليزية: Active Server Pages أو ASP)‏ هي تقنية من إنتاج مايكروسوفت لتعمل على محركات الخوادم لصفحات الويب الديناميكية. كانت أنشئت في البداية لخادمات معلومات الإنترنت من خلال ويندوز إن تي 4.0، ولكن تم إدراجه في أنظمة ويندوز لتشغيل الخوادم منذ ويندوز 2000 سيرفر.

بي إتش بي (PHP: Hypertext Preprocessor، ‘الصفحة الرئيسية الشخصية كانت مجموعة من التطبيقات التي كتبت باستخدام لغة بيرل أطلق راسموس اسم Personal Home Page Tools (“المعالج المسبق للنصوص الفائقة”) هي لغة برمجة نصية صممت أساسًا من أجل استخدامها لتطوير وبرمجة تطبيقات الويب. كما يمكن استخدامها لإنتاج برامج قائمة بذاتها وليس لها علاقة بالويب فقط.

بي إتش بي لغة مفتوحة المصدر ويطورها فريق من المتطوعين تحت رخصة بي إتش بي، تدعم البرمجة كائنية التوجه وتركيبها البنيوي يشبه كثيرًا التركيب البنيوي للغة السي، هذا بالإضافة إلى أنها تعمل على أنظمة تشغيل متعددة مثل لينكس وويندوز.

بايثون (بالإنجليزية: Python)‏ هي لغة برمجة، من لغات المستوى العالي، تتميز ببساطة كتابتها وقراءتها، سهلة التعلم، تستخدم أسلوب البرمجة الكائنية، مفتوحة المصدر، وقابلة للتطوير. تعتبر لغة بايثون لغة تفسيرية، متعددة الأغراض وتستخدم بشكل واسع في العديد من المجالات، كبناء البرامج المستقلة باستخدام الواجهات الرسومية المعروفة وفي عمل برامج الويب، بالإضافة إلى استخدامها كلغة برمجة نصية للتحكم في أداء بعض من أشهر البرامج المعروفة أو في بناء برامج ملحقة لها. وبشكل عام يمكن استخدام بايثون لبرمجة البرامج البسيطة للمبتدئين، ولإنجاز المشاريع الضخمة كأي لغة برمجية أخرى في نفس الوقت. غالباً ما يُنصح المبتدؤون في ميدان البرمجة بتعلم هذه اللغة لأنها من بين أسرع اللغات البرمجية تعلماً.

نشأت بايثون في مركز CWI (مركز العلوم والحاسب الآلي) بأمستردام على يد جايدو ڤان روسم في أواخر الثمانينات من القرن المنصرم، وكان أول إعلان عنها في عام 1991. تم كتابة نواة اللغة بلغة سي. أطلق ڤان روسم الاسم “بايثون” على لغته تعبيرًا عن إعجابه بفِرقَة مسرحية هزلية شهيرة من بريطانيا، كانت تطلق على نفسها الاسم مونتي بايثون.

تتميز بايثون بمجتمعها النشط، كما أن لها الكثير من المكتبات البرمجية ذات الأغراض الخاصة والتي برمجها أشخاص من مجتمع هذه اللغة، مثلاً مكتبة باي جايم التي توفر مجموعة من الوظائف من أجل برمجة الألعاب. ويمكن لبايثون التعامل مع العديد من أنواع قواعد البيانات مثل ماي إس كيو إل وغيره.

جافا سكريبت (بالإنجليزية: JavaScript)‏ هي لغة برمجة عالية المستوى تستخدم أساسا في متصفحات الويب لإنشاء صفحات أكثر تفاعلية. يتم تطويرها حاليا من طرف شركة نتسكيب وشركة موزيلا.

كانت لغة الجافاسكريبت موجهة للمبرمجين الهواة وغير المحترفين، إلا أنه تزايد الاهتمام بها وجذبت اهتمام مبرمجين محترفين بعد إضافتها لتقنيات جديدة كإنتشار تقنية أجاكس التي أدت إلى سرعة في التفاعل بين الخادم والعميل.

تُستخدَم لغة JavaScript لإنشاء صفحات ويب تفاعلية، ولتوفير تطبيقات ويب بما في ذلك الألعاب؛ وهي مُستعمَلة من أغلبية المواقع، وتدعمها جميع المتصفحات تقريبًا دون الحاجة إلى إضافات خارجية.

أوراق الأنماط المتتالية (بالإنجليزية: Cascading Style Sheets)‏ اختصارًا: سي إس إس (بالإنجليزية: CSS)‏؛ هي لغة تنسيق لصفحات الويب تهتم بشكل وتصميم المواقع، صممت خصيصا لعزل التنسيق (الألوان – الخطوط – الأزرار….) عن محتوى المستند المكتوب (بلغة مثلا إتش تي إم إل) وينطبق ذلك على الألوان والخطوط والصور والخلفيات التي تستخدم في الصفحات، بمرونة وسهولة تامة.

هذه التقنية تعنى بالمظهر الكلي لصفحات مواقع الويب من ألوان وصور وغيره. ويمكن إضافته للصفحة بعدة طرق أفضلها التضمين الخارجي بكتابة شفرة السي إس إس في ملف منفصل. وقد تم تطويرها لتصل حاليا إلى سي إس إس 3 والذي أضيف إليه عدة إضافات رائعة لم تكن متاحة في الإصدار السابق وكان إنجازها يتم فقط بجي كويري.

أطلقها مجلس وب رابطة الشبكة العالمية، كمواصفة قياسية لتوصيف مظهر وثائق وب من محددات للخطوط والألوان والتنسيق.

لغة ترميز النص الفائق (أو لغة ترميز النص التشعبي) (بالإنجليزية: HyperText Markup Language)‏ (إختصار إتش تي إم إل HTML)، هي لغة ترميز تستخدم في إنشاء وتصميم صفحات ومواقع الويب، وتعتبر هذه اللّغة من أقدم اللّغات وأوسعها استخداما في تصميم صفحات الويب. HTML هيكل صفحة الويب وتعطي متصفّح الإنترنت وصفا لكيفيّة عرضه لمحتوياتها، يمكن أن تساعده تقنيات مثل أوراق الأنماط المتتالية (CSS) ولغات البرمجة النصية مثل جافا سكريبت تستقبل متصفحات الويب مستندات HTML من خادم الويب أو من نظام الملفات وتعرضها، ووظيفة لغة HTML هي وصف بنية صفحات الويب هيكليًا.

العناصر في HTML هي اللبنة الأساسية لبناء مستندات HTML، إذ نستطيع عبرها إضافة الصور والكائنات التفاعلية مثل النماذج أو ملفات الفيديو والصوت؛ وتستطيع أيضًا إنشاء مستندات منظمة عبر استخدام وسوم للتصريح عن الفقرات والعناوين والروابط والاقتباسات والجداول وغيرها.

يمكن للغة HTML أن تُضمِّن برامجَ مكتوبةٍ بلغات مثل جافا سكريبت لتعديل سلوك ومحتوى صفحات الويب؛ وإضافة شيفرات أوراق الأنماط المتتالية CSS تؤدي إلى تعريف شكل وتخطيط المحتوى.