• 18 ذو الحجة 1441 هـ
  • 3:15 م
  • التوقيت المحلي (الرياض)

جي سويت (بالإنجليزية: G Suite)‏ (والمعروفة سابقا باسم Google Apps for Work و Google Apps for Business) هي حزمة من إنتاجية الحوسبة السحابية وأدوات البرمجيات التعاونية والبرمجية المقدمة باشتراك من قبل جوجل.

تتضمن Google Apps for Work تطبيقات الويب الشائعة لـ Google؛ بما في ذلك جيميل وجوجل درايف وجوجل هانج آوتس وتقويم Google وجوجل دوكس. على الرغم من أن هذه المنتجات تتوافر مجانًا، فإن Google Apps for Work تضيف ميزات مخصصة للمؤسسات مثل تخصيص عناوين بريد إلكتروني على نطاقك (yourcompany.com@) بمساحة تخزين لا تقل عن 30 غيغابايت مخصصة للمستندات والبريد الإلكتروني، وتقديم دعم على مدار 24 ساعة في اليوم 7 أيام في الأسبوع. وبعتبارها أحد حلول الحوسبة السحابية، تنتهج Google نهجًا يختلف عن برمجيات الإنتاجية المكتبية المتاحة في السوق، وذلك باستضافة معلومات العملاء في شبكة من مراكز بيانات آمنة لدى Google، بدلاً من الخادم الداخلي التقليدي الموجودة داخل الشركات.

وفقًا لشركة Google، يستخدم ما يزيد عن 5 مليون مؤسسة في جميع أنحاء العالم Google Apps؛ بما في ذلك نسبة 60% من شركات فورتشين 500.

في عالم نادرًا ما يتباطأ ، تعد السرعة أولوية ، ويغير الإنترنت فيريزون فيوس جيجابت اللعبة. مع تطور الإنترنت عالي السرعة ، تتطور أيضًا ممارسات وأنظمة الأعمال لمواكبة التطور. تدرك الشركات الصغيرة فوائد شبكة جيجابت ، خاصة عندما تكون من الألياف الضوئية البحتة. سواء كنت تدعم قوة موظفيك أو تقوم بتشغيل التطبيقات من خلال السحابة ، فإن أوقات تشغيل الألياف عالية السرعة مضمونة ومدعومة باتفاقيات مستوى الخدمة المحكم. ترسل اتصالات الألياف الضوئية القائمة على الزجاج البيانات بشكل أسرع عبر شبكتك وتكون أقل عرضة لانقطاع التيار الكهربائي ووقت التعطل ، على عكس خطوط DSL أو الكابلات التي تعمل بشكل فردي لخدمات مثل VoIP والإنترنت. هذا هو الوقت الذي لا يمكنك أن تخسره. تسمح الألياف أيضًا بتقارب خدماتك ، وعندما يتعلق الأمر بالاتصالات الموحدة ، من المهم أن تعمل معًا بسلاسة. تعمل حزم Verizon التجارية على تبسيط تجربة شبكة Fios بأكملها ، مما يجعل من السهل تجهيز عملك بأفضل المنتجات المتاحة. بإضافة 5 دولارات فقط إلى مجموعتك ، يمكنك تبسيط عملك لتشغيله في أفضل حالاته من خلال تجميع خدمات الإنترنت والهاتف الخاصة بك. مقابل 10 دولارات أخرى فقط ، يمكنك إضافة Fios TV إلى الحفلة ، وتبسيط خدماتك في حساب تجاري واحد خالٍ من الإجهاد. يعد اختيار الحزم أمرًا ذكيًا بأكثر من طريقة ، مما يوفر لك الوقت والمال الثمين لشركتك وإعداده للنجاح في المستقبل.

Plesk عبارة عن منصة استضافة ويب تجارية مع لوحة تحكم تسمح لمسؤول الخادم بإعداد مواقع ويب جديدة وحسابات البائعين وحسابات البريد الإلكتروني وإدخالات DNS من خلال واجهة مستندة إلى الويب.

صممت أصلاً في نوفوسيبيرسك ، روسيا ، وأصدرت شركة Plesk Inc. برنامج أتمتة الاستضافة وبدأ تشغيله لأول مرة في عام 2001. وفي عام 2003 ، تم بيع Plesk إلى SWSoft ، التي أصبحت Parallels في عام 2008. وفي ديسمبر 2015 ، أصبحت Plesk كيانًا تجاريًا منفصلاً ، والذي وقد استحوذت شركة Oakley Capital منذ ذلك الحين.

سي بانيل (بالإنجليزية: cPanel)‏ اختصاراً لـ control Panel هو لوحة تحكم رسومية لمواقع الويب تعمل من على الويب، مصممة لتبسيط إدارة المواقع. تتحكم سي بانيل بجميع جوانب الموقع من خلال واجهته. سي بانيل برنامج احتكاري يتم توزيعه من خلال شركة cPanel، وهو مصمم للاستعمال من قبل خدمات استضافة الويب التجارية ، لذا لا تقدم الشركة أسعار مخفضة للاستعمال الشخصي. وعلى الرغم من هذا فإن أصحاب المنظمات غير الربحية مثل المنشئات التعليمية والخيرية بإمكانهم طلب رخصة استعمال مجاناً أو بأسعار مخفضة.

سي بانيل تعمل على عدد من توزيعات لينكس المبنية على آر بي إم ، مثل سوزا وفيدورا وماندريفا وسينت أو إس وريد هات إنتربرايس لينكس بالإضافة إلى فري بي ‌إس ‌دي.

إي إم دي (بالإنجليزية: Advanced Micro Devices أو اختصارا AMD)‏، شركة أمريكية متعددة الجنسيات يقع مقرها في صني فيل بولاية كاليفورنيا. وهي تصنع وتطور وحدات المعالجة المركزية والتكنولوجيات المتعلقة بها للأسواق العالمية والاستهلاكية. تم إنشاؤها في عام 1969 بواسطة مجموعة من المديرين السابقين للشركة منهم جيري ساندرز، إد تيرني، جون كاري، سفن سيمونسن، جاك جيفورد، بالإضافة لثلاثة أعضاء من فريق جيفورد وهم فرانك بوتي، جيم غايلز، لاري ستينغر.

تعتبر شركة إي إم دي هي ثاني أكبر مورد لمعالجات الحاسب الآلي المبنية على نظام x86 والموزع الثاني على مستوى العالم لبطاقات الرسوم الخاصة بالحاسب الآلي بعد أن سيطرت على شركة إيه تي أي عام 2006.

إنتل (بالإنجليزية: Intel)‏ هي من أكبر شركات التكنولوجيا متعددة الجنسيات في الولايات المتحدة الأمريكية وهي متخصصة برقاقات ومعالجات الكمبيوتر، تأسست الشركة في عام 1968 كشركة للإلكترونيات المتكاملة ومقرها في (سانتا كلارا، كاليفورنيا، أمريكا)، تأسست هذه الشركة على يد روبرت نويس وغوردون مور، إنتل هي واحدة من أكبر أسواق صانعي رقائق أشباه الموصلات في العالم بناء على الإيرادات . وهي مبتكرة سلسلة معالجات إكس 86 ( x86 )، الموجود في كثير من الحواسيب الشخصية، إنتل تورد المعالجات ولوازمها لمصنعين أجهزة الكمبيوتر، مثل أبل (Apple) وهوليت باكارد (HP) وسامسونج (Samsung) وديل (Dell) وغيرها الكثير ، إنتل أيضا تصنع مجموعة شرائح اللوحة الأم (motherboard chipsets) وتنتج إنتل العديد من قطع الحاسوب منها اللوحة الأم (Motherboard)، بطاقات الشبكات (Network cards)، ذاكرة الفلاش (Flash memory)، وكرت الشاشة (Graphics card)، والمعالجات (CPU)، وغيرها من الأجهزة والقطع التي تستخدم في الحاسوب. كان أول معالج (رقاقةَ المعالج الدقيقِ التجاريةِ) تم صنعه في عام 1971.

وتعتبر إنتل من الشركات التي أسهمت في تطوير بروتوكولات الشبكات ومن أشهرها إيثرنت
وجدارة تعتمد علي شركة أنتل في كافة السيرفرات وقطع الهارد وير لذلك نحن في الصدارة.