• 4 شوال 1441 هـ
  • 7:05 م
  • التوقيت المحلي (الرياض)

قدر خبراء في التطبيقات الإلكترونية أن حجم سوق التجارة الإلكترونية في المملكة يتراوح بين 26.25 و33.75 مليار ريال، بمعدل نمو سنوي يصل إلى 20 ٪.

وأشاروا لدى مشاركتهم في جلسات ملتقى «عالم التطبيقات 2018» الذي تنظمه غرفة جدة ممثلة بلجنة ريادة الأعمال، إلى أن الشركات العاملة في التجارة الإلكترونية تشهد ارتفاعا متزايدا في الطلب يفوق 200 ٪‏ من عام لعام.

» أكثر تنافسا

ونوهوا بسعي المملكة لتحقيق اقتصاد رقمي أكثر تنوعا وتنافسا، بما في ذلك تطوير قدرات المواهب المحلية في مجال الأتمتة والرقمنة، والتأكيد على أهمية إنشاء إستراتيجية تسويق رقمي تتضمن الأهداف المراد تحقيقها وتوظيفها بشكل صحيح لتعكس نتائج فعالة على التجارة الإلكترونية.

وأشار المشاركون إلى أن تطور البنية التحتية التقنية أسهم في تسريع نمو التجارة الإلكترونية واستخداماتها، عادين التجارة الإلكترونية بالصناعة التي تشهد تطورا متلاحقا مع التحول الرقمي للتعاملات الإلكترونية في القطاعين العام والخاص في ظل رؤية المملكة 2030.

» التسويق الرقمي

وناقشت الجلسة الخاصة بالتسويق الرقمي في الملتقى، حاجة شباب الأعمال المتزايدة اليوم للوعي بأهمية التجارة الإلكترونية والاستفادة من التسويق الرقمي كأداة تسهم في الارتقاء بأعمالهم بما يتواكب مع العصر، فضلا عن كون السوق السعودي له خصوصيته واحتياجاته حيث أكد المشاركون أهمية التركيز على اهتمامات فئة الشباب وتلبية احتياجاتهم.

وخلصت الجلسة إلى أن المملكة تشهد استحداث شركات سعودية جديدة ومميزة في الخدمات التقنية ومنصات تأسيس المتاجر الإلكترونية بكل الخدمات المتوقعة، فضلا عن توجه رجال الأعمال إلى قطاع التجارة الإلكترونية والثورة التي تشهدها الخدمات اللوجستية، والربط بينها وبين تلك المنصات لتوفير حلول متكاملة، وأضحى لزاما تأسيس قطاع متنام ومستقر ومساهم في الاقتصاد السعودي وفي توجهات الرؤية 2030.

» أبرز التحديات

وأبرزت جلسة أخرى عقدت ضمن جلسات الملتقى «عالم التطبيقات 2018»، بعنوان «التجارة الإلكترونية»، التحديات التي تواجه رائد الأعمال أو التاجر بدءا من المنصة الإلكترونية، مرورا بصعوبات أخرى قانونية ولوجستية ومالية، مشيدة بالدور الفعال الذي يقوم به مشرعو الأنظمة في الجهات المختلفة ومن بينها منصة «مراس» في تسهيل إطلاق السجل التجاري في زمن قياسي لا يتجاوز دقيقة.

وأكدت الجلسة أهمية تكاتف الجهات، انطلاقا من رؤية المملكة 2030، لإطلاق برامج مميزة تعزز من مفهوم الشفافية في الإفصاح عن البيانات المالية.

يذكر أن ملتقى عالم التطبيقات 2018 بجدة في نسخته الثانية يحظى بمشاركة 132 شركة رقمية محلية ودولية، بهدف دعم وتطوير المبرمجين والمبدعين وإثراء الابتكار الرقمي والارتقاء بالمحتوى المحلي.