• 19 ذو الحجة 1441 هـ
  • 1:31 م
  • التوقيت المحلي (الرياض)

شهادات الحماية من شركة جدارة لتصضميم المواقع وخدمات التقنية المتكاملة 

بوتوكول طبقة المنافذ الآمنة (بالإنجليزية: Secure Socket Layer, اختصار SSL) يتضمن مستوى عال من الأمن في نظام تسلسل البروتوكولات الهرمي.

الحماية
يوفر هذا البروتوكول الأمن بأسلوب غير مرئي للمستخدم، فالعمليات التي يقوم بها بروتوكول تتم فوق طبقة الخدمات الأساسية لحزمة بروتوكولات الإنترنت، فالبرمجيات التي تستخدم ميثاق ضبط الإرسال تقوم بتعيين منفذ أو مقبس لكلا طرفي الاتصال، ويتم ذلك من خلال رسم خارطة للإجراءات البرمجية عند كل طرف من أطراف الاتصال.

المبدأ
إن معظم إجراءات البروتوكول تُنفّذ حال البدء بتبادل المعلومات وطلب إعداد قناة اتصال آمنة، حيث يبدأ البروتوكول العمل عندما يقوم حاسب المستخدم بطلب الوثوقية من المخدم. يحدد الطلب الذي يقوم به المستخدم وهو خوارزمية التشفير التي يمكن استخدامها بالإضافة إلى نص التحدي. (نص التحدي باختصار هو مادة عشوائية يتم ارجاعها ضمن محتوى مشفر لمنع إعادة إرسال تلك النصوص المشفرة والتي كانت تستخدم في السابق، مما يعني أن نص التحدي مختلفاً عن النصوص المشفرة).

أما التوثيق الذي يقوم المخدم بإعادته فيكون على شكل شهادة تحوي توقيع مفتاح المخدم المعلن، وعلى أفضليات المخدم لخوارزمية التشفير التي ستستخدم. يقوم حاسب المستخدم بعد ذلك بإنشاء مفتاح أصلي، وتشفير مفتاح المخدم، ومن ثم يقوم بإرسال النتيجة إلى المخدم. حينذاك، يقوم المخدم بإعادة الرسالة المشفرة مع المفتاح الأصلي، حيث يستخدم هذا المفتاح لإنشاء المفاتيح اللازمة لإرسال الرسائل.

الإستخدامات
يستطيع بروتوكول SSL تشفير كافة الاتصالات بين المنافذ فوراً وبدون تدخل من المستخدم، الأمر الذي يوفر الدعم الأمني لكافة تطبيقات الانترنيت، وخاصة البريد الإلكتروني، وبروتوكول تل نت، وبروتوكول نقل الملفات، بالإضافة إلى مختلف التبادلات التي تتم على الويب، حيث يمكن حمايتها كافة عن طريق SSL.

شهادات الحماية من شركة جدارة لتصضميم المواقع وخدمات التقنية المتكاملة 

الأساسيات التى يقوم عليها أى موقع إنترنت
يتكون أى موقع على الإنترنت من ثلاث عناصر أساسية (اسم الموقع و عنوانه – الخادم الذى يوضع عليه ملفات الموقع – ملفات الموقع نفسه التى تعرض للمستخدم). تتطلب عملية تصميم أى موقع التعامل مع هذه العناصر الثلاث لأنها تكمل بعضها ليظهر الموقع على الإنترنت في النهاية.[4]

معنى تصميم الويب
المعنى من عملية تصميم الويب هو إنشاء موقع إنترنت (مجموعة من الملفات الموضوعة جنباً إلى جنب على خادم إنترنت أو أكثر) مما يسمح بعرض المحتوى (ويشمل هذا المحتويات والواجهات التفاعلية) للمستخدم النهائي على شكل صفحة إنترنت عند طلبها والتي تحتوي على عدة عناصر مثل النصوص والنماذج البريدية والصور النقطية وكل ذلك يتم ترتيبه بواسطة إحدى اللغات المستخدمة مثل HTML, XHTML, و XML, و صفحات الطرز المتراصة, و JAVASCRIPT

أساسيات تصميم المواقع
من المهم أن يكون تصميم المواقع جيداً، فالمواقع التى بها محتوى جيد بتصميم ردئ أو لا ترتقي لمعايير المستخدم لن يكون لها نفع للمستخدم، أيضاً إذا كان المواقع ذو تصميم رائع لكن ليس بها محتوى جيد فهى عديمة القيمة، من المهم أن يجتمع العنصران – التصميم الجيد والمحتوى الجيد _لنجاح أى موقع على شبكة الانترنت (شركة جدارة لتصميم المواقع)

التصميم والمحتوى
يجب ألا يتداخل التصميم خلفية التصميم مع المحتوى بأي شكل من الأشكال، المحتوى يجب أن يكون مقروءاً وواضحاً قدر الإمكان

سهولة التصفح شركة جدارة لتصميم المواقع
يجب أن يكون نظام التصفح سهل وواضح للمستخدم ولايحتاج منه جهد للوصول إلى الصفحة المراد الوصول اليها
يجب أيضاً أن تكون وصلات التصفح واضحة في الصفحة وفي مكان بارز
يجب أن يعلم المستخدم في أي صفحة هو من صفحات الموقع بتوضيح العنوان في مكان ظاهر أو بتغيير لون وصلة الصفحة المتواجد عليها
التصميم المتجانس وسهولة التحميل
التصميم المتجانس
يجب أن تكون صفحات الموقع متجانسة، فيتعرف عليها المستخدم كصفحة من صفحات الموقع حتى لو كانت الصفحات الداخلية بها اختلافات كبيرة عن الصفحة الرئيسية فيجب ان يجمع صفحات الموقع ككل شكل اساسي يمكن ان يميزة المستخدم.

سهولة التحميل شركة جدارة لتصميم المواقع
يجب ان يمتاز تصميم الموقع بسهولة التحميل، فعادة متصفح الإنترنت ليس له الصبر الكافي لينتظر تحميل موقع ما فترة طويلة، و اذا وجده يأخذ وقت أكثر من المعتاد لينصرف عنه، فيجب العمل على جعل الموقع يفتح بصورة سريعة .

أنواع مواقع الويب شركة جدارة لتصميم المواقع
بعد التطورات التي حصلت في مجال الإنترنت منذ إختراعها خرج نوعين من المواقع إلى الساحة. قسمت إلى نوعين:

مواقع ذات المحتوى الثابت
هذا النوع ظهر أولاً. على يد السير تيم بيرزلي مخترع الإنترنت. حيث عمل على إنشاء لغة HTML ليبني بذلك أول موقع ثابت. والمقصود بالثابت أي أن المحتوى لا يتغير تبعا للزائر بل الوحيد الذي يغيره هو صاحب الموقع أو مدير الشبكة. يستخدم هذا النوع اللغات المعروفة مثال علي ذلك

HTML
CSS
XHTML
مثال: على المحتوى الفعلي لصفحة ويب:

<html>
<head>
<title>صفحة إنترنت</title>
</head>
<body>
<p>هذا النص داخل الصفحة</p>
</body>
</html>
والنتيجة منها أن تظهر جملة “هذا النص داخل الصفحة” داخل الصفحة بينما العنوان يكون “صفحة إنترنت”.

مواقع ذات المحتوى التفاعلي
مواقع المحتوى التفاعلي هي المواقع التي تمكن المستخدمين من اتمام عمليات محددة على الموقع مثل التسيجل او نشر البوستات دفع الكتروني الخ , وهذه المواقع غالبا تكون ذات طابع استثماري لمالكيها

وقسمت إلى نوعين:
محتوى تفاعلي ينفذ في الخادم
هذا النوع ظهر نتيجة الحاجة إلى توسيع مهام الشبكة (الإنترنت) . من مجرد كتابات مقروءة إلى تطبيقات ذكية تلبي حاجات المستخدم وتطوع قدراتها له حيث تمت التجربة الأولى بصنع موقع تفاعلي بلغة Perl. ثم تبعتها إختراع لغة PHP المخصصة للتنفيذ على خواديم الشبكة (الإنترنت ) وقد أضيف لهذا المجال لغات وتقنيات أشهرها:

PHP
Perl
Python
ASP
JSP
اندماج بارد
محتوى تفاعلي ينفذ عند المستخدم
وفي أثناء هذا التطور ظهر نوع آخر من المواقع التفاعلية ألا وهي المواقع ذات المحتوى الذي ينفذ عند المستخدم النهائي. ويتكون هذا النوع من عدة تقنيات تشمل:

جافا سكريبت
جي كويري
في بي سكريبت
ادوبي فلاش
الشكل النهائي للمواقع التفاعلية
حالياً لا تستطيع أن تفصل بين هذين النوعين من المواقع لإشتراك جميع هذه التقنيات معاً في تكوين موقع واحد ألا وهو موقع الإنترنت التفاعلي حيث ظهرت نتيجة هذا التزاوج تقنية AJAX.

برامج تصميم المواقع
أدوبي ميوز: في وندوز وماك
سكرييم: في لينكس
كوانتا+: في لينكس وماك
أدوبي دريمويفر: في وندوز وماك
مايكروسوفت فرونت بايج: في وندوز (البرنامج تخلت عنه مايكروسوفت رسمياً).
مايكروسوفت إيكسبريشن ستوديو: في وندوز.
المواقع المتجاوبة
منذ شهر ابريل سنة 2015 أصبح من الضروري أن يكون تصميم اي موقع متجاوبا أي يسهل تصفحه على الهواتف والأجهزة اللوحية ذات الشاشات الصغيرة. وقد حدث هذا بعد أن قامت جوجل بتحديث يخص آليات البحث الخاصة بها حول هذا الأمر. مما يعني أن اي مصمم مواقع يجب أن يأخذ بعين الإعتبار هذا الأمر عند تصميمه لموقع جديد.

شركة جدارة لتصميم المواقع بالرياض